{ (إعلن معنا ف منتديات غلا روحي   ) ~
     
       

{ (المصممه أنوثه ديزاين لخدمات التصميم   ) ~
       
 

 


العودة   منتديات غلا روحي > ¬ | ♣ القاعة الإسلامية ، | > ‏~•₪• القرآن الكريم

‏~•₪• القرآن الكريم ╝ (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-02-2020, 01:02 PM   #1

قارئ
غلا جديد


 عضويتي » 601
 جيت فيذآ ♡ » Sep 2020
 آخر حضور » 09-17-2020 (07:51 PM)
موآضيعي » 10
آبدآعاتي » 10
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
آلقسم آلمفضل  »
جنسي  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الاعجابات المتلقاة » 18
الاعجابات المُرسلة » 0
 التقييم » قارئ is an unknown quantity at this point
¬» مشروبك
مَزآجِي  »
 آوسِمتي »
مميز قسم نفحات إيمانية 

قارئ متواجد حالياً

افتراضي صحبة القرآن




تظل علاقة الصحبة إحدى أهم علاقات الإنسان في حياته وأقواها أثراً، فصاحبك هو ذلك الشخص القريب إلى قلبك، الذي تحبه وتحب حديثه ولقاءهو، تشتاق إليه وتستوحشه إذا غاب، فإن جاء موعد اللقاء سُرَّ قلبك وفرح، تعرفه جيدًا وتعرف صفاته وخصائصه وطباعه، تجمع بينكما ذكريات وأحداث، تشتركان في همومٍ وشجونٍ ولحظاتٍ أفراح وأحزان، علاقة حيّة متقدة.
الصاحب! تأمل تلك الكلمة التي أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن تكون عنوانًا ووصفًا لعلاقتك بما أنزل بالقرآن!

• فضل صاحب القرآن

يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (اقْرَؤوا القرآنَ، فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه» (رواه مسلم). –
ويقول: «اقرَؤوا الزَّهرَاوَين: البقرةَ وسورةَ آلِ عمرانَ، فإنهما تأتِيان يومَ القيامةِ كأنهما غَمامتانِ، -أو: كأنهما غَيايتانِ-، -أو: كأنهما فِرْقانِ من طيرٍ صوافَّ-، تُحاجّان عن أصحابهما» (رواه مسلم).
ويصوّر النبي الكريم مشهدا من مشاهد القيامة فيقول: «إِنَّ القرآنَ يَلْقَى صاحبَهُ يومَ القيامةِ حينَ يَنْشَقُّ عنهُ قَبْرُهُ كَالرجلِ الشَّاحِبِ يقولُ: هل تَعْرِفُنِي؟ فيقولُ لهُ: ما أَعْرِفُكَ، فيقولُ: أنا صاحِبُكَ القرآنُ، الذي أَظْمَأْتُكَ في الهَوَاجِرِ، وأَسْهَرْتُ لَيْلكَ، وإِنَّ كلَّ تَاجِرٍ من ورَاءِ تِجَارَتِه، وإِنَّكَ اليومَ من ورَاءِ كلِّ تجارةٍ..» (حسَّنه الإمام ابن حجر العسقلاني)
ومشهدا آخر: «يُقالُ لِصاحِبِ القرآنِ: اقرأْ وارْتَقِ، ورَتِّلْ كما كُنْتَ تُرَتِّلُ في الدنيا، فإنَّ مَنْزِلَتَكَ عندَ آخِرِ آيَةٍ كُنْتَ تَقْرَأُ بِها» (السلسلة الصحيحة).

وفي السيرة يُروى أن حينَ ولَّى بعض الصحابة مدبرينَ يوم حنين أمر النبي صلى الله عليه وسلم عمّه العبَّاسَ فَناداهم: "يا أصحابَ الشَّجرةِ" -يعني أَهْلَ بيعةِ الرِّضوانِ- وفي روايةٍ: ناداهم "يا أصحابَ سورة البقرةِ" ينشِّطَهُم بذلِكَ فجعلوا يُقبِلونَ من كلِّ وجهٍ.

تأمَّل! «يُقال لصاحب القرآن».. «شفيعًا لأصحابه».. «تُحاجَّان عن صاحبهما».. «أنا صاحبك القرآن».. كلماتٌ ذات أصل مشترك تكرَّرت في تلك الأحاديث.. صاحب، أصحابه، صاحبهما، صاحبك.. إنها الصحبة إذن! لقد اختار النبي صلى الله عليه وسلم تلك الكلمة تحديدًا -وهو الذي أوتي جوامع الكلم- ليصف بها ما ينبغي أن تكون عليه العلاقة بينك وبين القرآن.. علاقة صحبة! صحبة بكل ما تشمله الكلمة من معان وخصائص وأركان.. صحبة كلية للقرآن بأكمله فلا يكاد يفارقك ولا ترتاح ولا تأنس إلا معه وتسعى جاهدًا لاقتناص كل وقت تمضيه برفقته.. وصحبة جزئية ومعرفة موضوعية لسوره المختلفة، فصاحب القرآن وأطل صحبته يعطيك من فيض نوره وكرامته.

وبيّن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن صحبة القرآن من أعظم النعم والقُرُبات التي يُغبَطُ عليها المؤمن، فقد روى ابنُ عمر - رضي الله عنهما - [كما في الصحيحين] عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (لا حَسَدَ إلاّ في اثنتين: رجلٌ آتاه اللهُ القرآن فهو يقومُ به آناء الليل وآناء النهار، ورجلٌ آتاه اللهُ مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار)

وانظر في قول الإمام أحمد ابن حنبل لما سأله ابنه عبدالله: سألتُ أبي عن حماد وعاصم، فقال: "عاصمٌ أحبُّ إلينا؛ لأنه من أصحاب القرآن". فما أروع تلك الصحبة بين القرآن وصاحبه!

• من أدب صحبة القرآن:

وقال الإمام النووي - رحمه الله -:"قد أوجب الله - سبحانه وتعالى - النصح لكتابه، ومن النصيحة له بيان آداب حَمَلَته وطلاّبه، وإرشادهم إليها، وتنبيههم عليها"[التبيان في آداب حَمَلَة القرآن: 5].

ومن آداب تلاوة القرآن:

- أن تفهم مراده ومقصوده، فطالع التفاسير وانظر فيها تفتح لك آفاقا لمعاني جليلة نفسية فتتعمق الصحبة وتزداد.

- أن تحسن القراءة وتتعلم التجويد وآداب التلاوة، هل رأيت صاحبا لا يحسن أن يقرأ كلام صاحبه؟!

- أن تعمل بما تقرأ، فكان النبي - صلى الله عليه وسلم -: (كان خلقه القرآن). وأن تتمثّل وصيةَ بن مسعود - رضي الله عنه - لصاحب القرآن: "ينبغي لحامل القرآن أن يُعرَف بليله إذا الناس نائمون، وبنهاره إذا الناس مُفطرون، وبحزنه إذا الناس يفرحون، وببكائه إذا الناس يضحكون، وبصمته إذا الناس يخوضون، وبخشوعه إذا الناس يختالون".

- أن تتدبّرَ الآياتِ، وتخشعَ عند التلاوة، وتستحضر مناجاةَ المولى، وقد كان سعيد بن جبير - رحمه الله - لا يملٌّ من ترداد قوله – تعالى -: (ما غرَّك بربك الكريم)، فالبكاء كما قال النووي - رحمه الله :"صفة العارفين، وشعار عباد الله الصالحين قال الله – تعالى -: (ويخرّون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعاً)"[ التبيان: 45-46]، وقد بكى النبي - صلى الله عليه وسلم - عند قوله – تعالى -: (فكيف إذا جئنا من كلِّ أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيداً)، وقالت عائشة في وصف أبيها - رضي الله تعالى عنهما -: "إنَّ أبا بكرٍ, رجلٌ رقيق"، وفي رواية: "رجل أَسِيف" لا يتبيَّن الناس قراءته من كثرة بكائه. وقرأ عمر - رضي الله عنه - سورة يوسف وهو يُصلّي بالناس فبكى حتى سَمع بكاءَه من كان في آخر الصفوف.

- أن تكثِرَ من تعهٌّدِه، وتجعلَ لك وِرداً لتلاوته بحيث "لا يُخلي يوماً من أيّامه من النظر في المصحف... فيُعطي عينيه حظَّهما منه... فإذا نظر في الخطِّ كانت العين والأذن قد اشتركتا في الأداء. وذلك أوفَرُ للأداء" [الجامع لأحكام القرآن: 1/28].

الموضوع الأصلي: صحبة القرآن || الكاتب: قارئ || المصدر: منتديات غلا روحي

كلمات البحث

منتديات,ثقافية,شعر,برامج,هاكات,تصميم,مدونات,منتدى,غلا روحي,الغلا,منتدى سعودي,منتديات عامة,خواطر,تصوير





`t`l`~` `RiWio``iP



 توقيع : قارئ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-05-2020, 11:19 PM   #2

.Mare
الإدارة العامة


 عضويتي » 26
 جيت فيذآ ♡ » Sep 2019
 آخر حضور » اليوم (12:50 AM)
موآضيعي » 12
آبدآعاتي » 8,662
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
آلقسم آلمفضل  »
جنسي  »  Female
الحآلة آلآجتمآعية  » آنسة
الاعجابات المتلقاة » 663
الاعجابات المُرسلة » 1553
 التقييم » .Mare is a splendid one to behold.Mare is a splendid one to behold.Mare is a splendid one to behold.Mare is a splendid one to behold.Mare is a splendid one to behold.Mare is a splendid one to behold.Mare is a splendid one to behold
¬» مشروبك   hot-chocolate
مَزآجِي  »
мч ѕмѕ ~
لا إله إلا أنت سُبحانك إني كنت من الظالمين
 آوسِمتي »
وسآم بصمة لا تقدر بثمن مميز كرسي الاعتراف وسآم المراقب المعطاء شموع مضيئة 

.Mare غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحبة القرآن
















اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا ..
جزاك الله خير جزاء أخي الكريم


 توقيع : .Mare

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-14-2020, 08:17 PM   #3

مَيس
رئيسة المراقبين


 عضويتي » 630
 جيت فيذآ ♡ » Sep 2020
 آخر حضور » اليوم (05:33 AM)
موآضيعي » 70
آبدآعاتي » 8,279
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
آلقسم آلمفضل  » الأدبي♡
جنسي  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الاعجابات المتلقاة » 428
الاعجابات المُرسلة » 565
 التقييم » مَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud ofمَيس has much to be proud of
¬» مشروبك
مَزآجِي  »
 آوسِمتي »
وسآم شكر وتقدير 

مَيس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحبة القرآن



,








جَزاك الله خيرًا وَ نفع بك .


 توقيع : مَيس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-22-2020, 09:32 AM   #4

مُوران
خفيف الظل


 عضويتي » 621
 جيت فيذآ ♡ » Sep 2020
 آخر حضور » اليوم (05:28 AM)
موآضيعي » 1
آبدآعاتي » 637
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
آلقسم آلمفضل  »
جنسي  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الاعجابات المتلقاة » 57
الاعجابات المُرسلة » 22
 التقييم » مُوران is an unknown quantity at this point
¬» مشروبك
مَزآجِي  »  42

مُوران متواجد حالياً

افتراضي رد: صحبة القرآن



جزاك الله خير


 توقيع : مُوران

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القرآن, صحبة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 0 والزوار 7)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعية القرآن الكريم عامرة القلوب ‏~•₪• القرآن الكريم 4 09-25-2020 09:07 PM
باستخدام التقنيات الحديثة.. جمعية "سمو" لتحفيظ القرآن بالقنفذة تواصل خدماتها عن بعد الاخبار ~•₪•الأخبار | News 0 08-31-2020 12:00 AM


أصدقاء مجتمع غلا روحي

 


 
جميع ما ينشر بالمنتدى يعبر عن رأي كاتبه فقط وإدارة المنتدى تُخلي مسؤوليتها من ذلك تماماً

| المصممه انوثه ديزاين |


الساعة الآن 05:35 AM


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات غلا روحي
This Forum used Arshfny Mod by islam servant